شركات السفر والتكنولوجيا تدعم الأسهم الأوروبية، لكن قطاع الطاقة يقلص مكاسب السوق

طباعة

صعدت سوق الأسهم الأوروبية الاثنين بدعم من مكاسب قوية لأسهم شركات السفر وشركات التكنولوجيا غطت على خسائر لقطاع الطاقة، بينما يركز المستثمرون على التطورات المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وإجراءات مرتقبة من بنوك مركزية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.2 بالمئة بعد أن صعد بما يصل إلى 0.8 بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وجاء معظم التراجع عن تلك المكاسب مع هبوط أسهم شركات الطاقة توتال وبي بي ورويال داتش شل بعد أن قالت شخصيات بارزة بالقطاع إن الضرر الذي لحق بالاقتصاد العالمي جراء جائحة فيروس كورونا سيلقي
بظلاله على الطلب على النفط لفترة أطول مما متوقعا في السابق.

وأغلق مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي مرتفعا 0.9 بالمئة.

ومع هذا فإن مؤشر أسهم منطقة اليورو أغلق مرتفعا 0.1 بالمئة فقط بينما تراجع المؤشر فايننشال تايمز البريطاني بنفس النسبة مع تضرر أسهم شركات التصدير من صعود كل من اليورو والجنيه الاسترليني.