بورصة وول ستريت تغلق على مكاسب واسعة بدعم من آمال لقاح وصفقات استحواذ

طباعة

قفزت الأسهم الأمريكية الاثنين بدعم من علامات على تقدم في تطوير لقاح لكوفيد-19 وصفقات استحواذ بعدة مليارات من الدولارات عززت تفاؤل المستثمرين.

وجاء صعود بورصة وول ستريت بعد أسبوعين متتاليين من الخسائر أثارتها موجة مبيعات في أسهم شركات كبرى لللتكنولوجيا كانت رفعت مؤشر القطاع إلى مستويات قياسية في تعاف مفاجئ من مستوياتها
المنخفضة التي هوت إليها في مارس آذار.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 327.69 نقطة، أو 1.18 بالمئة، إلى 27993.33 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 42.57 نقطة، أو 1.27 بالمئة، ليغلق
عند 3383.54 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 203.11 نقطة، أو 1.87 بالمئة، إلى 11056.65 نقطة.

وفي وقت لاحق هذا الأسبوع، سيركز المستثمرون على آخر اجتماع للجنة صانعة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية التي ستجرى في الثالث من نوفمبر تشرين
الثاني.