أسهم أوروبا تعاني مع تفوق مخاوف الفيروس على التعافي الهش

طباعة

واجهت الأسهم الأوروبية صعوبات بحثا عن قوة دفع في التعاملات المبكرة، فيما يثير ارتفاع جديد في الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء القارة مخاوف بشأن تأثيرها على التعافي الاقتصادي الناشئ.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1%، فيما تصدرت أسهم السفر والترفيه الخسائر بانخفاض واحد بالمئة.

وقادت فورة من عقد الصفقات النشاط في الأسهم الفردية. ونزل سهم كاشيا بنك الإسباني المملوك للدولة اثنين بالمئة بعد أن قيمه كايكسا بنك عند 4.3 مليار يورو (5.10 مليار دولار) في إطار صفقة ستنشئ أكبر بنك محلي إسباني.

وقفز سهم يورونكست 3.4%، بعد أن قالت بورصة لندن إنها دخلت في محادثات حصرية لبيع بورصة إيطاليا إلى شركة فرنسية مشغلة للبورصات.

وربح سهم كوفيستو الألمانية 5.8%، بعد أن ذكرت وكالة بلومبرغ أن شركة الاستثمار المباشر أبولو غلوبال ماندجمنت تبحث الاستحواذ على شركة صناعة البلاستيك.