نيكي يرتفع وسياسات سوجا تدعم شركات البرمجيات وتلحق الضرر بالاتصالات

طباعة

ارتفعت الأسهم اليابانية، بدعم من تفاؤل واسع النطاق يحيط بسياسات رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا، لكن التقييمات المرتفعة والتوقعات الضبابية للأرباح تسببت في حذر المستثمرين قبيل عطلة أسبوع طويلة.

وزاد المؤشر نيكي 0.18 بالمئة إلى 23360.30 نقطة، وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.49% إلى 1646.42 نقطة، فيما بلغ حجم التداول أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وقفزت أسهم شركات الأنظمة المتكاملة والبرمجيات بعد أن ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية أن سوجا سيعكف على إطلاق وكالة جديدة للتكنولوجيا الرقمية بحلول خريف 2021.

وربح سهم إن.تي.تي للبيانات 7.6%، وارتفع سهم فوجيتسو  4.2%، وأضاف سهم إن.إي.سي أربعة بالمئة.

وارتفعت أيضا أسهم شركات برمجيات أصغر حجما في تعاملات كثيفة وزاد سهم شيفت 2.9% وتشينج 4.4%.

كما صعدت أسهم شركات تشغيل السكك الحديدية، إذ اشترى المستثمرون الأسهم بعد عمليات بيع في الآونة الأخيرة، قبيل عطلة نهاية أسبوع تمتد أربعة أيام.

وربح سهم سكك حديد شرق اليابان 2.4%، وارتفع سهم سكك حديد غرب اليابان 1.7%. لكن كليهما ما زال منخفضا ستة بالمئة في الأسبوع الجاري بعد أن أعلنت الشركتان عن توقعات استرشادية بتكبد خسائر قياسية سنوية في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وستغلق سوق الأسهم اليابانية يومي الاثنين والثلاثاء في عطلة قومية.

وتعرضت أسهم شركات الاتصالات لضغوط جديدة بعد أن وجه سوجا وزيرا بدراسة خفض رسوم الهاتف المحمول، وهي إحدى محاور سياسته لفترة طويلة.

وتراجعت أسهم إن.تي.تي دوكومو وكيه.دي.دي.آي وسوفت بنك 2.8 بالمئة و4.1 بالمئة وخمسة بالمئة على الترتيب.