تركيا تمدد عمليات تنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص لمدة شهر

طباعة

قالت تركيا اليوم الجمعة إنها مددت عمليات سفينتها للمسح السيزمي بربروس خير الدين باشا قبالة ساحل جنوب شرق قبرص حتى 18 أكتوبر تشرين الأول.

حكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا في قبرص على خلاف مع تركيا التي بدأت الحفر للتنقيب عن النفط والغاز بالقرب من قبرص العام الماضي.

والخلاف ناجم عن نزاع على المياه الإقليمية مرتبط بتقسيم الجزيرة بين القبارصة اليونانيين والأتراك. ولا تحظى دولة القبارصة الأتراك الانفصالية في شمال قبرص سوى باعتراف أنقرة.

وتشكك تركيا في أحقية قبرص في التنقيب في المياه حول الجزيرة لأنها تقول إن إدارة نيقوسيا لا تمثل مصالح القبارصة الأتراك.

وترفض قبرص هذا الزعم، إذ أنها معترف بها قانونا كممثل عن الجزيرة بالكامل.

يأتي إعلان اليوم بعد ثلاثة أيام من تمديد تركيا عمليات سفينتها للتنقيب ياووز قبالة سواحل قبرص حتى 12 أكتوبر تشرين الأول في خطوة وصفتها قبرص بأنها استفزازية. كما عبرت اليونان، وهي أيضا في نزاع مع تركيا على خلفية مياه شرق البحر المتوسط، عن قلقها.