السعودية تدعم الأمم المتحدة بـ 100 مليون دولار لمواجهة جائحة كورونا

طباعة

أعلن مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، عن دعم المملكة لخطة الاستجابة الأممية لمكافحة جائحة "كورونا" بمبلغ 100 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية وعدد من المشاريع التي تدعمها منظمات الأمم المتحدة المختلفة ووكالاتها.

وأكد المعلمي، أن هذا الدعم يأتي ضمن جهود المملكة الدولية في دعم الاستجابة لمكافحة فيروس "كورونا".

وأشار إلى أن بلاده تعمل على كل ما من شأنه تمكين الأمم المتحدة من قيادة عمل دولي لتكثيف الجهود العالمية لمكافحة "كورونا"، وتعزيز الدعم للدول النامية والمناطق الأكثر ضعفاً في مواجهة هذه الجائحة، ولمحاربة الأوبئة بشكل عام، ومساعدة اللاجئين، ورفع مستويات المعيشة بين الفئات الأكثر فقراً في العالم، وتنمية الاقتصادات الهشة، والتوسط لإنهاء الصراعات، وبناء علاقات أكثر انسجاماً بين الأمم.