الرئيس الإيراني: أميركا تواجه الهزيمة في تحركها لإعادة فرض العقوبات

طباعة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد في خطاب بثه التلفزيون إن الولايات المتحدة تواجه الهزيمة في تحركها لإعادة فرض العقوبات على طهران وذلك بعدما أعلنت واشنطن إعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة عليها.

وأضاف روحاني "أمريكا تقترب من هزيمة مؤكدة في تحركها لإعادة فرض العقوبات... أمريكا واجهت هزيمة وقوبلت برد فعل سلبي من المجتمع الدولي وحلفائها التقليديين... الشعب الإيراني لن يرضخ
أبدا للضغط الأمريكي. إيران سترد ردا ساحقا على البلطجة الأمريكية".

ورفضت إيران الخطوة الأمريكية التي وصفتها بأنها "باطلة وغير قانونية". وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مجلس الأمن أمس السبت أنه لا يمكنه اتخاذ أي إجراء بشأن الإعلان
الأمريكي لأنه "يوجد شك على ما يبدو" بشأن هذه المسألة.

وقالت الأطراف الأوروبية الثلاثة في الاتفاق النووي، وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، في بيان اليوم الأحد إن أي قرار أو إجراء يُتخذ لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة "سيكون بلا أثر قانوني" لأن
واشنطن استخدمت آلية ضمن الاتفاق النووي للعام 2015 المبرم بين إيران والقوى العالمية، والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في 2018.

على الرغم من ذلك، قالت مصادر إن ترامب يعتزم إصدار أمر تنفيذي يسمح له بفرض عقوبات أمريكية على أي جهة تنتهك العقوبات المفروضة على إيران.

ووصفت وزارة الخارجية الإيرانية جهود واشنطن بأنها "غير مجدية"، مضيفة أن "النهج الأمريكي ينطوي على تهديد كبير للسلم والأمن الدوليين وتهديد غير مسبوق للأمم المتحدة ومجلس الأمن".

وقالت الوزارة في بيان "تؤكد إيران أنه إذا قامت الولايات المتحدة، بشكل مباشر أو بالتعاون مع عدد من حلفائها، بأي تحرك يتماشى مع هذه التهديدات، فإنها ستواجه رد فعل جادا وأنها يجب أن
تتحمل جميع عواقبه الخطيرة،" دون الخوض في مزيد من التفاصيل.