الدولار يسجل ذروة 6 أسابيع والمتعاملون يبتعدون عن العملات عالية المخاطر

طباعة

ارتفع الدولار الثلاثاء 22 سبتمبر لذروة ستة أسابيع ليواصل مكاسبه من الجلسة السابقة، فيما تتحول الأسواق للعزوف عن المخاطرة بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا وإجراءات عزل جديدة في أوروبا.

وتراجعت الأسهم أمس الاثنين فيما شهدت سوق العملة عزوفا عن المخاطرة مع صعود مؤشر الدولار لأعلى مستوى في ستة أسابيع.

وفتحت الأسهم الأوروبية على صعود اليوم فيما واصل الدولار الأميركي الصعود بينما هبطت العملات العالي المخاطر فيما تمثل إجراءات الإغلاق الجديدة لمكافحة موجة ثانية من إصابات كوفيد-19 تهديدا للتعافي الاقتصادي العالمي.

وصعد مؤشر الدولار 0.3% إلى 93.848 بحلول الساعة 0739 بتوقيت غرينتش ليصل لأعلى مستوى في ستة أسابيع في التعاملات المبكرة في لندن.

واستمرت خسائر العملات عالية المخاطر، وفقد الدولار الأسترالي 0.5% إلى 0.7185 وهو أقل مستوى في شهر.

وهبط الدولار النيوزيلندي 0.4% إلى 0.6643 مقابل الدولار الأميركي.

ونزل اليورو 0.4% مقابل الدولار عند 1.17235 دولار.

ونزلت كل من الكرونة السويدية والنرويجية وسجلتا أقل مستوى في شهرين عند 9.3615 مقابل الدولار بحلول الساعة 0725 بتوقيت غرينتش كما ضعفتا مقابل اليورو.