الاسترليني يهبط لأدنى مستوى في حوالي شهرين بعد الإعلان عن قيود جديدة بشأن كورونا

طباعة

تخلى الجنيه الاسترليني عن مكاسبه الأولية وهبط إلى أدنى مستوياته في حوالي شهرين بعد الثلاثاء بعد أن كشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون النقاب عن قيود للتغلب على موجة جديدة من فيروس كورونا.

وحذر جونسون من أن الإجراءات الجديدة قد تظل سارية ستة أشهر.

وهبط الاسترليني 0.75 بالمئة إلى 1.2720 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ أواخر يوليو تموز، بعد أن كان صعد 0.13 بالمئة في التعاملات المبكرة.

وأمام العملة الأوروبية تراجع الاسترليني 0.17 بالمئة إلى 91.99 بنس لليورو.