تركيا واليونان تتفقان على استئناف محادثاتهما بعد توقف أربع سنوات

طباعة

اتفقت تركيا واليونان على استئناف المحادثات بينهما حول المطالب البحرية محل الخلاف في شرق البحر المتوسط بعد توقف أربع سنوات وذلك في أعقاب أسابيع من التوتر بلغت ذروتها بتصادم بين سفينة حربية تركية وأخرى يونانية.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية في بيان دون التطرق إلى التفاصيل إن المحادثات التي انهارت في عام 2016 بعد 60 جولة ولم تحرز أي تقدم يذكر على مدى 14 عاما ستُستأنف في "المستقبل القريب" في اسطنبول.

وبدورها، لم تحدد تركيا وقتا لاستئناف المحادثات لكن مسؤولا كبيرا قال إنها يمكن أن تبدأ بحلول نهاية الشهر الجاري. وقال المسؤول "هناك تطورات إيجابية".

وفي الشهر الماضي اشتعلت التوترات بعد أن أرسلت تركيا سفينة مسح زلزالي "أوروتش رئيس" إلى المياه المتنازع عليها برفقة زوارق حربية لمسح قاع البحر للتنقيب عن النفط والغاز. هذا وتصادمت سفينتان تركية ويونانية خلال المواجهة بين البلدين.

ومنذ ذلك الوقت أعادت تركيا السفينة أوروتش رئيس إلى مينائها، قائلة إن هذه الخطوة ستسمح بإتاحة الفرصة للدبلوماسية قبل قمة هذا الأسبوع للاتحاد الأوروبي الذي تضغط اليونان وقبرص وفرنسا عليه ليتخذ إجراء صارما ضد تركيا.