قاض يأمر إريك نجل ترامب بالشهادة في تحقيق بنيويورك قبل الانتخابات

طباعة

أمر قاض في نيويورك اليوم الأربعاء إريك نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاستعداد للشهادة تحت القسم بحلول السابع من أكتوبر تشرين الأول في إطار تحقيق حكومي بشأن تمويل عقارات مملوكة لشركة عائلته.

وقال القاضي آرثر إنجورون من المحكمة العليا في مانهاتن إن إريك ترامب، أحد النواب التنفيذيين لرئيس مؤسسة ترامب، لم يقدم أي أسباب لتأجيل شهادته أمام مكتب المدعية العامة في نيويورك ليتيشا جيمس إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال إنجورون في جلسة إن حجة ترامب بأنه مشغول للغاية بالعمل على محاولة انتخاب والده لفترة جديدة غير مقنعة، وقال إنه "غير ملزم بالجداول الزمنية للانتخابات الوطنية".

كما أمر إنجورون مؤسسة ترامب بتسليم بعض الوثائق المالية التي طلبتها جيمس.

وتجرى مدعية نيويورك تحقيقا مدنيا في "الاحتيال المحتمل أو عدم الشرعية" فيما يتعلق بما إذا كان ترامب ومؤسسته قد بالغا في قيمة الأصول للحصول على قروض ومزايا ضريبية.

وبدأت جيمس تحقيقها بعد أن أبلغ مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس، الكونجرس بأن ترامب عمد إلى تضخيم بعض قيم الأصول لتوفير المال من القروض والتأمين، وخفض قيم الأصول الأخرى لتقليل الضرائب العقارية.

واستدعت جيمس إريك ترامب للشهادة للمرة الأولى في 26 مايو أيار. وألغيت شهادة مقررة في 22 يوليو تموز لتغيير إريك فريقه القانوني.

ويسعى محاموه الجدد لمزيد من التأجيل حتى 19 نوفمبر تشرين الثاني أو بعد ذلك.