مؤشر Nikkei يتراجع متأثرا بمخاوف زيادة حالات الإصابة بكورونا

طباعة

تراجعت الأسهم اليابانية متأثرة بموجة بيع واسعة النطاق في الأسهم العالمية الخميس 24 سبتمبر بعد مخاوف بشأن تقييمها المرتفع وزيادة حالات الإصابة بفيروس

كورونا مجددا واحتمال تباطؤ التعافي الاقتصادي الوليد في أنحاء العالم.

وزاد الضغط على الأسهم بفعل ضبابية بشأن الانتخابات الرئاسية الأميركية حيث امتنع الرئيس دونالد ترامب عن التعقيب بشأن انتقال سلمي للسلطة إذا خسر في الانتخابات التي تجرى في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجع المؤشر Nikkei القياسي 1.11% إلى 23087.82 نقط ليهبط عن مستوى دعم رئيسي لمتوسطه في 25 يوما عند 23217 نقطة ويسجل أدنى مستوى إغلاق خلال أسبوعين.

وانخفض المؤشر Topix الأوسع نطاقا 1.08%إلى 1626.44 نقطة وكانت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل شركات صناعة الصلب والسيارات الأكثر تضررا.

ونزل سهم نيبون ستيل 4.1% فيما هوى سهم جيه.إف.إي هولدنجز المنافسة 6.1%. ومن ضمن أسهم شركات السيارات نزل سهم هوندا 4.2% فيما فقد سهم سوبارو 3%.

وفي قطاعات أخرى، تراجع سهم سوميتومو ميتسوي تراست 3.1% بفعل مخاوف من أضرار تتعل بالسمعة بعدما ارتكبت الشركة أخطاء في إحصاء أصوات في اجتماعات المساهمين التي تديرها.

وانخفض سهم هيتاتشي ترانسبورت سيستم 4.7% فيما نزل سهم إس.جي هولدنجز 1.3% بعد تقرير إعلامي أشار إلى أن الشركتين ألغيتا تحالفهما الرأسمالي.

ومن بين الأسهم الرابحة، زاد سهم أوليمبوس لصناعة المناظير 1.2% فيما ارتفع سهم هويا كورب للمنتجات البصرية 1.5% وصعد سهم سيسمكس للمعدات الطبية 0.4 %.