استمرار تعافي ثقة الشركات الألمانية برغم زيادة إصابات كورونا

طباعة

كشف مسح الخميس 24 سبتمبر أن ثقة الشركات الألمانية تحسنت لخامس شهر على التوالي في سبتمبر أيلول في مؤشر آخر على أن أكبر اقتصاد أوروبي يمر بتعاف راسخ من صدمة كورونا التي واجهها في النصف الأول من العام.

وقال معهد إيفو إن مؤشره لمناخ الأعمال ارتفع إلى 93.4 من مستوى معدل بالخفض عند 92.5 في أغسطس آب. وهذه هي أعلى قراءة مسجلة منذ فبراير شباط عندما بلغ المؤشر 95.9.

وقال كليمنس فوست رئيس المعهد، كليمنس فوست، في بيان "الاقتصاد الألماني يستقر على الرغم من زيادة أعداد الإصابات"، مضيفا أن الشركات تقيم مجددا وضع النشاط الراهن بمزيد من التفاؤل عن الشهر السابق.

وانكمش الاقتصاد الألماني 9.7% في الربع الثاني من العام مع انهيار إنفاق الأسر واستثمارات الشركات والتبادل التجاري في ذروة جائحة كوفيد-19.

ومنذ مارس آذار، أطلقت الحكومة سلسلة من إجراءات التحفيز والإنقاذ التي مولتها بمستوى قياسي من الاقتراض لمواجهة تداعيات الأزمة.

لكن الثقة تراجعت في قطاع الخدمات لأول مرة في خمسة أشهر.

وقال كلاوس فولرابه خبير الاقتصاد في إيفو إن ثقة الشركات في قطاع السياحة والضيافة تدهورت مجددا بسبب ارتفاع أعداد الإصابات في فيروس كورونا في الأسابيع الماضية.

وأضاف فولرابه أن إيفو يتوقع نمو الاقتصاد الألماني خلال الربع الثالث من العام 6.6% فيما من المرجح أن يتباطأ النمو إلى 2.8% في الربع الأخير.