عقوبات أميركية على أكبر شركة مصنعة للرقائق الإلكترونية في الصين

طباعة

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على SMIC أكبر مصنع للرقائق الإلكترونية في الصين، مشيرة إلى مخاوف بشأن علاقة الشركة بالجيش الصيني.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن صادرات للشركة التي مقرها شنغهاي تشكل "خطرا غير مقبول" يتمثل في أن يتم تحويلها إلى "الاستخدام العسكري في نهاية المطاف ".

وبحسب وزارة التجارة فإنه يتعين الحصول على تصريح لاستيراد منتجات الشركة المملوكة جزئيا للدولة الصينية.

وقالت شركة SMIC إنها ليست على دراية بالعقوبات وتدرس الوضع، مضيفة أنها تواصل العمل مع وزارة التجارة الأمريكية.

وجددت الشركة زعمها أنه "ليس لها علاقة بالجيش الصيني ولا تصنع أي منتجات لمستخدمين عسكريين أو للاستخدام العسكري".