الليرة التركية تهبط إلى مستويات قياسية جديدة تحت وطأة صراع القوقاز

طباعة

تراجعت الليرة التركية إلى مستويات قياسية أمام الدولار واليورو والجنيه الاسترليني الاثنين 28 سبتمبر في ظل مخاوف من تزايد تدخل تركيا في الصراع المتفاقم سريعا بالقوقاز، وذلك بالرغم من الرفع المفاجئ لسعر الفائدة الأسبوع الماضي بهدف دعم العملة.

وانخفضت الليرة التركية 1.6% وكانت على مسار يؤدي إلى أسوأ يوم لها منذ أوائل أغسطس آب، عندما بدأت أحدث موجة بيع في إلحاق الضرر بالعملة التي فقدت نصف قيمتها في أقل من ثلاثة أعوام.

ومحا البيع ارتفاع تحقق أواخر الأسبوع الماضي عندما رفع البنك المركزي التركي على نحو لم يكن متوقعا أسعار الفائدة 200 نقطة أساس إلى 10.25%.

ولكن محللين رحبوا بمحور السياسة النقدية قالوا إن العملة تعرضت لضغوط جديدة بعد تبادل كثيف لإطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في أسوأ اشتباك بينهما منذ 2016. وقالت تركيا إنها تدعم أذربيجان.

هذا وبلغت العملة 9.0780 مقابل اليورو و10.0557 أمام الاسترليني بحلول الساعة 1056 بتوقيت غرينتش. وتلقت الليرة ضربة أيضا من تعزز الدولار، وجرى تداولها قرب أدنى مستوى قياسي لها أمام العملة الأمريكية عند 7.7940.