ناقلات تحمل وقودا إيرانيا تبدأ الدخول إلى مياه فنزويلا

طباعة

أظهرت بيانات من Refinitiv Eikon لتتبع السفن أن الناقلة الأولى بين مجموعة من ثلاث ناقلات تحمل وقودا إيرانيا إلى فنزويلا العطشى للبنزين دخلت مياه البلد الواقع في أمريكا الجنوبية اليوم الاثنين.

ووفقا للبيانات، فإن الناقلة فورست التي ترفع العلم الإيراني تنقل حوالي 270 ألف برميل من وقود جري تحميله في الشرق الأوسط،  دخلت إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة لفنزويلا في حوالي الساعة 12:05 بتوقيت غرينتش

وتعبر ناقلتان إيرانيتان آخريان تسيران في نفس الطريق المحيط الأطلسي ومن المنتظر أن تصلا إلى المياه الإقليمية لفنزويلا في أوائل أكتوبر تشرين الأول.

ومن المتوقع ان تسلم الناقلات الثلاث مجتمعة حوالي 820 ألف برميل من البنزين وأنواع أخرى من وقود السيارات لفنزويلا حيث استطالت في الأسابيع القليلة الماضية طوابير قائدي المركبات الذين ينتظرون أمام محطات بيع الوقود بسبب نقص في إنتاج الوقود المحلي.

ورغم أن البلدين كليهما يخضعان لعقوبات أمريكية صارمة، فإن واشنطن لم تتحرك لاعتراض السفن الإيرانية التي سلمت وقودا إلى فنزويلا في الفترة من مايو أيار إلى يونيو حزيران.

لكن الولايات المتحدة صادرت في يوليو تموز مجموعة منفصلة من الشحنات الإيرانية كانت متجهة إلى فنزويلا، قائلة إنها فعلت هذا تنفيذا لحكم قضائي.

وعززت فنزويلا وإيران، العضوان بمنظمة أوبك، التجارة الثنائية هذا العام بتبادل النفط والوقود والغذاء ومعدات مصافي التكرير وسلع صناعية أخرى.

ومن المتوقع أن تغادر ناقلة نفط إيرانية عملاقة ميناء خوسيه في فنزويلا هذا الأسبوع لتصدير 1.9 مليون برميل من النفط الثقيل الفنزويلي لشركة النفط الوطنية الإيرانية، حسبما قال مصدر بشركة النفط الوطنية الفنزويلية التي تديرها الدولة لرويترز.