بورصة وول ستريت تغلق مرتفعة وأسهم الطاقة والبنوك تقود المكاسب

طباعة

أغلقت بورصة وول ستريت على مكاسب كبيرة اليوم الاثنين مع بحث  المستثمرين عن صفقات مربحة في القطاعات التي تضررت بشدة من الركود المرتبط بفيروس كورونا الذي يعرج الآن نحو شهره التاسع.

وأنهت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأمريكية الجلسة على ارتفاع حاد في أعقاب أطول سلسلة خسائر أسبوعية في أكثر من عام لكل من المؤشرين S&P500 وداو جونز.

وجاءت أسهم شركات الطاقة والبنوك، التي عانت الضربات الأكثر إيلاما من التباطؤ الاقتصادي، بين أكبر الرابحين من حيث النسبة المئوية بين القطاعات المدرجة على المؤشر S&P500.

ومرة أخرى أعطت شركات كبرى للتكنولوجيا، من بينها Apple وAmazon، الدفعة الأكبر للمؤشرين S&P500 وناسداك.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 410.10 نقطة، أو 1.51%، إلى 27584.06 نقطة في حين صعد المؤشر S&P500 القياسي 53.14  نقطة، أو 1.61% ، ليغلق عند 3351.60 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 204.81 نقطة، أو 1.88% ، إلى 11118.38 نقطة.