أسهم اليابان تغلق مرتفعة بعد تعافي أميركي والأنظار على المناظرة الرئاسية

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية عند أعلى مستوى في سبعة أشهر الثلاثاء 29 سبتمبر مقتفية أثر الأسهم الأميركية التي صعدت الليلة الماضية جراء إقبال مستثمرين على شراء الأسهم التي هوت بشدة مع تراجع حاد للبورصة في الأسبوع الماضي بينما تتجه الأنظار للمناظرة الرئاسية بين ترامب وبايدن.

ومحا المؤشر Nikkei الخسائر المبكرة وأغلق على صعود 0.12% إلى 23539.10 نقطة وهو أعلى مستوى منذ 20 فبراير شباط. لكن المؤشر Topix الأوسع نطاقا نزل 0.23% إلى 1658.10 نقطة.

وفتحت الأسهم اليابانية على هبوط بعدما قالت شركة الاتصالات الكبيرة إن.تي.تي إنها تدرس التقدم بعرض لتتملك بالكامل وحدة الهاتف المحمول إن.تي.تي دوكومو وقد تصل قيمة العرض إلى حوالي أربعة تريليونات ين، أي ما يعادل 38 مليار دولار.

ودفعت الصفقة المحتملة أسهم ان.تي.تي وشركات محمول منافسة للهبوط، لكن مستثمرين شرعوا في شراء أسهم شركات أخرى في قطاع الاتصالات ما ساعد في عكس اتجاه السوق بشكل عام.

وصعد سهم إن.تي.تي دوكومو 15.78 وهو الحد اليومي المسوح به ليكون أكبر رابح على المؤشر توبكس يليه سهم كينيس كورب وزاد 3.68%، ونزل سهم إن.تي.تي 2.58% نتيجة المخاوف بشان تكلفة الاستحواذ.

وهبطت أسهم شركات محمول منافسة وخسر سهم كل من كيه.دي.دي.آي وسوفت بنك كورب 4.14% لكل منهما إذ ان عرض الشراء قد يزيد الضغط لخفض رسوم الهاتف المحمول.