النفط يتراجع ومخاوف الطلب ترجح أمام آمال التحفيز الأميركي

طباعة

انخفضت أسعار النفط الثلاثاء 29 سبتمبر لتمحي مكاسب من الجلسة السابقة فيما رجحت كفة مخاوف الطلب المزمنة جراء جائحة كورونا أمام آمال ولدتها حزمة تحفيز أمريكية جديدة يجد مشرعون صعوبة في الاتفاق عليها.

هذا وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 34 سنتا ما يوازي 0.8% إلى 40.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:45 بتوقيت غرينتش.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ديسمبر كانون الأول الأكثر نشاطا 32 سنتا ما يعادل 0.8% إلى 42.55 دولار للبرميل. وهبط عقد نوفمبر تشرين الثاني الذي ينتهي غدا الأربعاء 27 سنتا إلي 42.16 دولار للبرميل.

وفي أغسطس آب ، سجل الخامان برنت والأميركي أعلى مستويات منذ أوائل مارس آذار في ظل التفاؤل بشأن زيادة الطلب على الوقود والتزام صارم من منتجين كبار للنفط بتخفيضات الإنتاج التي تعهدوا بها، لكنهما انخفضا أكثر من ثلاثة دولارات منذ ذلك الحين بفعل مخاوف بشأن الطلب.

وسيبحث مستثمرون عن مؤشرات لنمو الطلب الأمريكي من خلال بيانات معهد البترول الأميركي التي تصدر اليوم وإدارة معلومات الطاقة وتصدر غدا.

وتوقع خمسة محللين في استطلاع أجرته رويترز أن تنمو مخزونات الخام الأمريكي 1.4 مليون برميل في المتوسط في الأسبوع المنتهي في 25 سبتمبر أيلول في حين تنخفض مخزونات البنزين 1.6 مليون برميل ومخزونات نواتج التكرير وتشمل وقود الديزل ووقود الطائرات 800 ألف برميل.