تحسن معنويات منطقة اليورو يفوق المتوقع في سبتمبر

طباعة

كشفت بيانات أن المعنويات الاقتصادية لمنطقة اليورو تحسنت أفضل من المتوقع في سبتمبر أيلول وذلك لأسباب أهمها زيادة التفاؤل في قطاع الخدمات على الرغم من مخاوف بشأن موجة ثانية من جائحة كوفيد-19.

وأظهر مسح شهري تجريه المفوضية الأوروبية في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة أن المعنويات ارتفعت إلى 91.1 نقطة هذا الشهر من 87.5 في أغسطس آب وهو ما يتجاوز توقعات السوق بارتفاع إلى 89 نقطة.

وترجع هذه الزيادة بشكل أساسي إلى تحسن المعنويات في قطاع الخدمات، أكبر قطاع في منطقة اليورو ويساهم بنحو ثلثي الناتج المحلي الإجمالي. وارتفع مؤشر المعنويات في قطاع الخدمات إلى 11.1- من 17.2-. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آرائهم توقعوا زيادته إلى 15.7- فحسب.
ش
وارتفع التفاؤل في قطاع الصناعة إلى 11.1- من 12.8- وهو ما يقل عن توقعات بزيادته إلى 10.0-، فيما جاءت ثقة المستهلكين متفقة مع التوقعات وارتفعت إلى 13.9- من 14.7-.

وارتفعت توقعات التضخم في قطاع الصناعة إلى 0.6- من 2.1- لكنها واصلت التراجع بين المستهلكين إلى 12.5 من 16.9 في أغسطس آب.