"إياتا" يتوقع مزيد من الخسائر لقطاع الطيران العالمي في 2020

طباعة

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" توقعات أكثر تشاؤماً بشأن حركة الطيران العالمية خلال العام الجاري، بعد تلاشي آمال تعافي القطاع في فصل الصيف وسط ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا وتجدد قيود السفر.

وقال الاتحاد خلال بيان صادر الثلاثاء، إن حركة الركاب في إجمالي عام 2020 تتجه لانخفاض بنحو 66% مقارنة مع أرقام العام الماضي، ومقابل التقديرات السابقة والتي كانت تشير لهبوط بنحو 63%.

وكانت حركة الطيران العالمية تراجعت بنحو 75.3% خلال أغسطس الماضي من حيث عدد المسافرين ومسافة الطيران مقابل الهبوط المسجل في يوليو والبالغ 79.5%.

وتراجع كذلك الطلب على نقل البضائع بنحو 12.6% خلال الشهر الماضي على أساس سنوي، رغم أنه يمثل تحسناً مقارنة مع الانخفاض البالغ 14.4% في يوليو.

وقال "بريان بيرس" كبير الاقتصاديين في "إياتا" إن التحسن الذي شهدناه خلال أشهر الصيف توقف إلى حد ما، مع الإشارة إلى أن الخسائر في القطاع سوف تستمر في الصعود طوال عام 2020، حيث تشير بيانات الحجوزات إلى ضعف الربع الرابع.