فايننشال تايمز: Rolls-Royce تنهي محادثات مع صناديق سيادية قبيل جمع ملياري استرليني

طباعة

أوردت صحيفة فايننشال تايمز أن Rolls-Royce القابضة ستعلن عن خططها لجمع حوالي ملياري جنيه إسترليني من المستثمرين غدا الخميس، في مسعى لتقوية ميزانيتها.

وبحسب التقرير، تعتزم مجموعة صناعة محركات الطائرات البريطانية المضي قدما في جمع السيولة دون مشاركة صناديق ثروة سيادية من بينها جي.آي.سي السنغافوري.

وكانت الشركة قالت الأسبوع الماضي إن قرارا نهائيا لم يصدر بعد بخصوص تجنيب أسهم لمستثمرين محتملين، "من بينهم أي صناديق ثروة سيادية"، وإنها مازالت تنظر في شتى خيارات التمويل المتاحة.

وفي وقت سابق، قالت صحف بريطانية إن الشركة أنهت محادثاتها مع الصناديق السيادية في الكويت وسنغافورة عقب معارضة من مساهميها الحاليين.

وتراجع الشركة خياراتها التمويلية منذ بضعة أشهر، بعد أن عصفت بها قيود السفر المفروضة لاحتواء جائحة كوفيد-19.

وألغت Rolls-Royce ما لا يقل عن تسعة آلاف وظيفة في مايو أيار، معظمها في النقل الجوي المدني، بسبب تراجع حركة السفر، وكشفت الشهر الماضي عن خطط لبيع وحدتها الإسبانية آي.تي.بي أيرو وأصول أخرى.