البريطانيون يدخرون 29 % من دخلهم بسبب إجراءات كورونا

طباعة

ادخر نحو ثلث البريطانيين دخولهم خلال فترة الإغلاق لاحتواء جائحة كورونا والتي شهدت إغلاق المتاجر وتسجيل أكبر انكماش للاقتصاد البريطاني وذلك بحسب بيانات مكتب الإحصاء البريطاني

وشهد الربع الثاني من العام الحالي ادخار البريطانيين 29.1٪ من دخلهم وهي نسبة غير مسبوقة.

وأكدت بيانات مكتب الإحصاء أن بريطانيا سجلت أسوأ أداء اقتصادي بين الدول المتقدمة خلال الجائحة حيث انكمش الاقتصاد البريطاني بمعدل 19.8٪ من إجمالي الناتج المحلي وهو ما يقل قليلا عن التقديرات السابقة.

في الوقت نفسه فإن الدعم الحكومي لأجور العمال الذين تم منحهم اجازة بدون أجر من أعمالهم قلص التراجع في دخول الأسرة البريطانية أثناء فترة الإغلاق في حين كانت فرص الإنفاق أقل في ظل إجراءات الإغلاق والقيود  على الحركة والانتقال.

فقد تم غلق محال الأنشطة غير الضرورية خلال أغلب أيام الربع الثاني من العام الحالي كما أن قطاعات الترفيه والفندقة لم تفتح أبوابها إلا في يوليو الماضي.

وتراجع إنفاق المستهلكين في بريطانيا خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 24.2٪ ليسجل 80.5 مليار جنيه إسترليني (103 مليارات دولار).

وجاء تراجع الإنفاق الاستهلاكي مدفوعا بانخفاض الإنفاق على المطاعم والفنادق والسفر الجوي والسيارات والترفيه والخدمات الثقافية.