حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا في السويد تبلغ أعلى مستوى منذ يونيو

طباعة

سجلت السويد 752 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 الخميس 1 أكتوبر، في أكبر زيادة يومية منذ يونيو حزيران، حسبما أظهرت إحصاءات الوكالة الصحية، فيما يمثل أيضا أحدث حلقة من حلقات الزيادة المطردة في الإصابات خلال الأسابيع الأخيرة بعد شهور شهدت تفشيا محدودا للمرض خلال موسم العطلة الصيفية.

وبالرغم من أنها كانت حالة فردية أوروبية من حيث تجنبها فرض إجراءات العزل العام وترددها في التوصية باستخدام الكمامات، لم تشهد السويد حتى الآن ذلك القدر من الزيادات الهائلة في حالات الإصابات التي شهدتها دول أوروبية أخرى مثل فرنسا وإسبانيا، ولا تزال أعداد الحالات التي تحتاج للرعاية بالمستشفيات منخفضة.

كما تتباطأ معدلات الوفيات جراء المرض، ولم يتم تسجيل أي وفاة جديدة اليوم الخميس، لكن الزيادة في الإصابات اليومية تعتبر الأعلى منذ 30 يونيو حزيران عندما سجلت البلاد ما يربو على 800 إصابة.

وسجلت السويد في الإجمال 5893 وفاة بين المرضى الذين أصيبوا بكوفيد-19، وهو معدل وفيات يزيد، بالنسبة للسكان، عدة مرات عن جيرانها في بلدان الشمال الأوروبي، إلا أنه لا يزال أقل من دول مثل إسبانيا وإيطاليا وبريطانيا التي اتجهت لفرض إجراءات العزل العام.