الذهب يربح أكثر من 1% بدعم آمال في تحفيز أميركي

طباعة

قفز الذهب بأكثر من 1% الخميس 1 أكتوبر ليتماسك فوق حاجز 1900 دولار على خلفية تجدد الآمال في تحفيز أميركي يمكن أن يسهم في تخفيف المتاعب الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، كما دعم نزول الدولار الإقبال على المعدن.

وبحلول الساعة 1800 بتوقيت غرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 1.2% إلى 1907.46 دولار للالأونصة بعدما سجل أعلى مستوى له منذ 22 سبتمبر أيلول عند 1911.66 دولار.

وجرت تسوية العقود الأمريكية الآجلة للذهب بزيادة 1.1% عند 1916.30 دولار للأونصة.

تتجه أنظار المستثمرين إلى محادثات بين رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوتشين للتوصل لاتفاق بشأن حزمة الإنقاذ المرتبطة بكوفيد-19 التي طال انتظارها.

ونزل الدولار إلى قاع أكثر من أسبوع مقابل عملات أخرى، مما يقلص تكلفة الذهب للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

في غضون ذلك، تباطأ نشاط قطاع الصناعات التحويلية الأميركي على غير المتوقع في سبتمبر أيلول بعد تراجع في طلبات الشراء الجديدة،

في حين تراجع عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، لكنها ظلت في مستويات الركود، وهو ما زاد دعم الإقبال على الذهب الذي عتبر ملاذا آمنا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 3% إلى 23.92 دولار للأونصة.

وصعد البلاتين 1.1% إلى 897.71 دولار للأونصة، فيما ربح البلاديوم 1% ليبلغ 2317.62 دولار

للأونصة.