تباطؤ نمو الوظائف الأمريكية في سبتمبر؛ ومعدل البطالة ينخفض إلى 7.9%

طباعة

تباطأ نمو الوظائف الأمريكية أكثر من المتوقع في سبتمبر أيلول إذ انحسر التعافي من تراجع مدفوع بكوفيد-19 في ظل نفاد أموال حكومية واستمرار الجائحة، مما يترك الكثيرين مهددين بأن يصبحوا عاطلين عن العمل على نحو دائم.

وفي آخر تقرير شهري للتوظيف قبل انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، قالت وزارة العمل الأمريكية إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية زادت 661 ألفا الشهر الماضي بعد أن ارتفعت 1.489 مليون في أغسطس آب.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة 850 ألف وظيفة في سبتمبر أيلول.  

وبلغ نمو التوظيف ذروة في يونيو حزيران حين قفز عدد الوظائف بوتيرة قياسية قدرها 4.781 مليون وظيفة.

وانخفض معدل البطالة إلى 7.9 بالمئة في سبتمبر أيلول من 8.4 بالمئة في أغسطس آب.

وبينما انخفض معدل البطالة من ذروة في أبريل نيسان عند 14.7 بالمئة، فإنه تأثر نزولا جراء أشخاص صنفوا أنفسهم خطأ على أنهم "يعملون لكنهم متغيبين عن العمل".