جنيف السويسرية سترفع الحد الأدنى للأجور إلى 4100 دولار في الشهر

طباعة

تعتزم مدينة جنيف السويسرية وضع حداً أدنى للأجور يبلغ 23 فرنكاً سويسرياً (25 دولاراً) في الساعة ، أي ما يعادل حوالي 3772 فرنكاً سويسرياً (4100 دولار) في الشهر مقابل 41 ساعة عمل في الأسبوع.

وصوت ما يقرب من ثلثي سكان مدينة "كانتون" جنيف يوم الأحد لصالح إدخال الحد الأدنى للأجور، والذي يُقال إنه الأعلى في العالم.

ومن المقرر أن يتم تنفيذه هذا الشهر، بحسب موقع Groupement transfrontalier europeen ، وهو منظمة تمثل العمال العابرين للحدود في فرنسا وسويسرا.

ورفض الناخبون هذا الإجراء مرتين في عامي 2011 و 2014.

ومع ذلك، فإن جائحة كورونا قد سلطت الضوء بشكل أكبر على مشكلة الفقر في جنيف، مع تقارير عن اصطفاف الآلاف للحصول على الطعام.

وتُعرف جنيف بأنها واحدة من أغلى المدن في العالم وتحتل المرتبة التاسعة في استطلاع تكلفة المعيشة العالمي لشركة استشارات الموارد البشرية Mercer لعام 2020.

وقال رئيس Groupement transfrontalier europeen، ميشيل شارات، لصحيفة الغارديان إن التصويت لتمرير الإجراء يمثل "علامة تضامن" مع سكان جنيف الأكثر فقراً.

وقال: "أظهر كوفيد أن قسمًا معينًا من السكان السويسريين لا يمكنه العيش في جنيف".

ويزيد الحد الأدنى الجديد للأجور في جنيف عن ثلاثة أضعاف مثيله في الولايات المتحدة، بمعدل 7.25 دولارًا للساعة وأكثر من ضعف أعلى معدل أساسي للساعة في المملكة المتحدة وهو 8.72 جنيهًا إسترلينيًا (11.20 دولارًا)