جنوب السودان سيغير العملة لتحسين الاقتصاد

طباعة

قال المتحدث باسم الحكومة في جنوب السودان إن مجلس الوزراء وافق الجمعة 9 أكتوبر على تغيير عملة البلاد من أجل تحسين الاقتصاد.

وقال وزير الإعلام مايكل ماكوي لويث في مؤتمر صحفي بالعاصمة جوبا بعد اجتماع وزاري "قرر مجلس الوزراء أن العملة الحالية يجب تغييرها...هذا لتحسين وضعنا الاقتصادي".

عملة البلاد هي الجنيه الجنوب سوداني، وهي التي استُحدثت عندما نالت البلاد استقلالها عن السودان في 2011 بعد حرب أهلية طويلة.

وأدت حرب أخرى، إلى جانب فساد وسوء إدارة، إلى أزمة اقتصادية في الدولة المنتجة للنفط. وفي يوليو تموز، أعلن مسؤول بالبنك المركزي نفاد احتياطيات جنوب السودان من النقد الأجنبي وعدم قدرته على وقف تراجع الجنيه.

وقال إن الكثير من المواطنين يحتفظون بأموالهم في المنازل، بينما يقول آخرون "إن أموالهم ستصادَر إذا وضعوها في البنوك".

ولم يعط موعدا لطرح العملة الجديدة.

وقال "ستكون لدينا عملة جديدة في وقت ما...هذه هي المعلومات للجمهور وسيحدَد للناس إطار زمني".

وقال إن اجتماع مجلس الوزراء اليوم حضره أيضا ممثلون عن البنوك التجارية العاملة بالبلاد، والتي هي جزء من لجنة اقتصادية تعمل مع البنك المركزي.

وقال "أُعطيَت اللجنة سبعة أيام لإعداد تقرير عن الاقتصاد بسياسة واضحة".