شركة Foxconn تطلق منصة لمساعدة شركات السيارات في صنع سيارات كهربائية

طباعة
كشفت Foxconn (فوكسكون) –الشركة التايوانية التي تقوم بتجميع هاتف آيفون لـ Apple– عن إطلاق منصة لمساعدة شركات السيارات في صنع سيارات كهربائية.
 
وتشتهر فوكسكون -عملاقة التكنولوجيا- بكونها مجمِّعًا رئيسيًا لمنتجات الإلكترونيات الاستهلاكية، مثل: الهواتف الذكية. ولكن الإعلان الأخير دفع فوكسكون إلى سوق قد تزيد قيمته عن 800 مليار دولار بحلول عام 2027، وذلك بحسب شركة الأبحاث Allied Market Research. وتأتي هذه الخطوة في مسعى من الشركة لتنويع أعمالها.
 
وقال الرئيس التنفيذي لـ فوكسكون، ويليام وي، إن الشركة تسعى لأن يصبح نظام أندرويد للسيارات الكهربائية، في إشارة إلى نظام تشغيل غوغل للأجهزة المحمولة.
 
وتابع: "نعتقد أن هذه هي مهمتنا".
 
وتمكن نظام أندرويد – وهو أكبر نظام لتشغيل الهواتف المحمولة في العالم من حيث الحصة السوقية – من أن يصبح مهيمنًا؛ لأنه مفتوح المصدر.
 
وهذا يعني أن صانعي الهواتف الذكية يمكنهم استخدام النظام شبه الجاهزة في هواتفهم الذكية، ولكن يمكنهم أيضًا تخصيصه حسب احتياجاتهم. وبالمقارنة، فإن نظام iOS الخاص بشركة آبل مخصص فقط لأجهزة آيفون، وتتحكم فيه شركة آبل.
 
وفي هذا السياق، قدمت شركة فوكسكون ما أسمته (منصة إم آي إتش المفتوحة) MIH Open Platform. وهي في الأساس مجموعة من الأدوات التي من شأنها أن تسمح للشركة بتصميم أجزاء كبيرة من السيارة الكهربائية التي ستصنعها فوكسكون نفسها.
 
ويمكن لشركات صناعة السيارات اختيار تصميم لهيكل سياراتهم من سيارات الدفع الرباعي إلى سيارات السيدان وتخصيصه كما يحلو لها، وذلك من مسافة العجلات إلى حجم البطارية. وتُسمِّي فوكسكون منصتها “معياريةً”، مما يعني أنه يمكن استبدال بعض المكونات وترقيتها في وقت لاحق.
 
ولكن فوكسكون تقدم أيضًا برامج يمكن للمطورين البناء عليها. ويتعلق بعضها بالوظائف الحيوية للمهمة والسيارات الذاتية القيادة. ويبدو أن شركة فوكسكون تحاول تجميع جميع الأجزاء المطلوبة تقريبًا لسيارة بأكملها.
 
وقالت الشركة: إنها تعمل على ما يسمى ببطاريات الحالة الصلبة، التي يُنظر إليها على أنها تطور الجيل التالي لبطاريات الليثيوم أيون الحالية المستخدمة في السيارات. ويمكنها فتح نطاقات أخرى ومزيد من الكفاءة. وقالت الشركة: إنها تتوقع إطلاق بطارية الحالة الصلبة في عام 2024.
 
وقال كبير مسؤولي المنتجات في شركة فوكسكون، جيري هسياو "بعد عام 2025، سوف يهيمن على الصناعة كل من يتقن تقنيات بطاريات الحالة الصلبة".