عملات آسيوية ترتفع بعد بيانات النمو الصيني

طباعة

ارتفعت العملات الآسيوية المنكشفة على التجارة اليوم الاثنين بعدما أظهرت البيانات تسارع تعافي الاقتصاد الصيني من الجائحة في الربع الثالث من السنة، ليظل اليوان قريبا من أعلى مستوى له في عام ونصف العام الذي سجله في الآونة الأخيرة.

نما الناتج المحلي الإجمالي الصيني 4.9 بالمئة من يوليو تموز حتى سبتمبر أيلول مقارنة به قبل عام وهي وتيرة أبطأ من توقعات المحللين لكنها أسرع مما حققه في الربع الثاني بفضل مكاسب قوية للإنتاج الصناعي وتسارع مبيعات التجزئة.

وتراجع اليوان الصيني والدولاران الأسترالي والنيوزيلندي من أعلى مستويات الجلسة بعد أن جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصيني دون التوقعات، لكن العملات الثلاث انتعشت فيما بعد اعتقادا بأن  بيانات الاستهلاك تنبئ بنمو أفضل في الربع الحالي.

وفي أحدث التعاملات، استقرت العملة الصينية عند 6.6935 يوان  مقابل الدولار في الأسواق الخارجية مقتربة من مستوى 6.6785 الذي بلغته في التاسع من أكتوبر تشرين الأول وهو الأعلى منذ أبريل نيسان 2019.

واستفاد اليوان في الأشهر القليلة الماضية من الآمال في فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية، إذ من المعتقد أنه يمثل تهديدا أقل للعلاقات الأمريكية الصينية.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 0.7098 دولار أمريكي وزاد نظيره النيوزيلندي 0.4 بالمئةإلى 0.6627 دولار أمريكي.

واستقر الدولار أمام العملات الأخرى، مدعوما بمخاوف المستثمرين إزاء ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا والانتخابات الأمريكية وتلاشي آمال التحفيز المالي قبل الانتحابات.

واستقر مؤشر يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات عند 93.68، مقتربا من الحد الأعلى لنطاق ثلاثة أشهر.

وقال كيم موندي المحلل في بنك الكومنولث الأسترالي "يمكن أن يظل الدولار مرتفعا الأسبوع الحالي.. غياب التحفيز المالي وزيادة إصابات فيروس كورونا يغذيان القلق حيال آفاق الاقتصاد العالمي".

ولم يطرا تغير على اليورو أمام العملة الأمريكية ليسجل 1.1714 دولار.

وارتفع الجنيه الاسترلنيي 0.4 بالمئة مقابل اليورو إلى 90.38 بنس بفضل آمال كسر الجمود في محادثات الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي. وأمام الدولار، ارتفع الاسترليني 0.3 بالمئة إلى 1.2955 دولار.