مصادر لرويترز: أوبك+ تبحث توقعات ضعف الطلب على النفط

طباعة

قالت مصادر في أوبك+ لرويترز إن مجموعة الدول المنتجة للنفط ستجتمع اليوم الاثنين لبحث توقعات ضعف الطلب في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وزيادة إنتاج ليبيا لكن من غير المرجح أن توصي بتحرك فوري.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة مراقبة وزارية مشتركة، تشمل المنتجين الكبيرين السعودية وروسيا، بدءا من الساعة 1330 بتوقيت جرينتش.     

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في إطار ما يعرف بأوبك+، الإنتاج منذ يناير كانون الثاني 2017 في مسعى لموازنة السوق ودعم الأسعار وخفض المخزونات.

وتكبح المجموعة حاليا الإنتاج 7.7 مليون برميل يوميا، انخفاضا من 9.7 مليون برميل يوميا، ومن المقرر أن تقلص التخفيضات مليوني برميل يوميا بحلول يناير كانون الثاني.

ويقول عدة مراقبين لأوبك، منهم محللون من بنك الاستثمار الأمريكي جيه.بي مورغان، إن التوقعات المتشائمة للطلب قد تدفع أوبك+ لتأجيل أي تخفيف للتخفيضات. لكن الإمارات وروسيا قالتا إن التخفيضات ستُقلص كما هو مقرر.

وتجتمع المجموعة من جديد في 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وبحث خبراء أوبك+ الأسبوع الماضي مخاطر استمرار فائض المعروض في 2021 في حالة تفشي موجة ثانية فادحة وطويلة الأمد من جائحة كوفيد-19.

وقال محمد باركيندو الأمين العام لأوبك الأسبوع الماضي إن "الطلب لا يزال يبدو ضعيفا في حد ذاته".