مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي لـ CNBC عربية: عائدات النفط لدول الخليج ستتراجع بنحو 224 مليار دولار في 2020

طباعة

قال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور في لقاء خاص مع  CNBC  عربية إن دول الخليج نجحت في ضبط تداعيات جائحة كورونا والتخفيف من تأثيرها من خلال الإجراءات المالية والتسهيلات للمواطنين بالإضافة إلى دعم الرواتب والأجور.

وأضاف أن عائدات النفط لدول الخليج ستتراجع بأكثر من 224 مليار دولار هذا العام، مما استدعى اللجوء إلى الأسواق المالية العالمية.

وأضح أزعور أن 40% من الإصدارات بالأسواق الناشئة لعام 2020 كانت خليجية، مشيرا إلى أن عملية النهوض تتطلب الاستثمار في قطاعات المستقبل.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي لا بد من مرونة أكبر بسوق العمل للسماح بدخول الطاقات البشرية، وإعطاء مساحة أكبر للقطاعات الواعدة في المنطقة.

وأكد أن معظم دول المنطقة ستشهد ارتفاعا بمستوى الديون في 2020، مشيرا إلى أن ارتفاع الديون حدّ من قدرة الدول على استعمال الأدوات المالية.

وقال إن دول الخليج سيكون لديها قدرة أكبرعلى استعمال الأدوات المالية، مشددا على ضرور إعادة ترتيب أولويات الدول فيما يتعلق بالنفقات والإيرادات.

وأضاف مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي أن الصندوق قدم دعما  بـ 15 مليار دولار لعدة دول بالمنطقة مؤخرا، موضحا أن الصندوق قدم منح لليمن وجيبوتي والسودان لمواجهة تداعيات كورونا

وأكد أن الدعم الأخير لبعض الدول في المنطقة لم يرتبط بأي برنامج أو إجراءات.

 

وكان صندوق النقد لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى توقع انخفاض إجمالي الناتج المحلي في المنطقة بـ4.1% في 2020.

كما توقع صندوق النقد لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى انكماش الاقتصاد  1.3% بأكثر مما كان متوقعا في أبريل 2020

وجاء في تقرير صندوق النقد لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، أن طلب المستهلكين تأثر سلبا نتيجة ضعف تدفقات السياحة وتحويلات المغتربين.

وقال إن البلدان المصدرة للنفط الأكثر تضررا نتيجة "الصدمة المزدوجة"، مشيرا إلى أن  تراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ 20 عاما بين مارس وإبريل

وقال صندوق النقد عن منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى إن "انهيار" ايرادات العراق النفطية 50% خلال النصف الأول من 2020


وأوضح أن عجز المالية العامة في الأردن  4% من إجمالي الناتج المحلي.

صندوق النقد عن منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى:  التدفقات الخارجة تتراوح بين 6 إلى 8 مليارات $ بمارس وأبريل

صندوق النقد عن منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: الإصدارات السيادية شكلت 40% من الاصدارات الصاعدة نهاية مارس

صندوق النقد عن منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: 25% حجم الانكماش المتوقع في لبنان خلال 2020

توقعات صندوق النقد لمنطقة MENAP :تغير مستوى الناتج المحلي للدول المصدرة للنفط بـ6.6-% في 2020

توقعات صندوق النقد لمنطقة MENAP :تسجيل نمو سلبي في 2020 باستثناء مصر

توقعات صندوق النقد لمنطقة MENAP :انكماش النمو في الأردن بنسبة 5% في 2020

توقعات صندوق النقد لمنطقة MENAP :استمرار انخفاض التضخم في معظم بلدان المنطقة