اليورو يعاني مع تلاشي آمال حزمة تحفيز أميركية وانتشار كوفيد-19

طباعة

عاني اليورو للصعود فوق مستوى 1.18 دولار الثلاثاء مع تبدد آمال التوصل لحزمة تحفيز لمساعدة متضرري كورونا في الولايات المتحدة موجهة ضربة للأصول عالية المخاطر عالميا كما ضغطت زيادة الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا على العملة الموحدة.

وفيما تحافظ الاسواق على تفاؤلها بأن تتمخض المحادثات بين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوتشين عن اتفاق قبل انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني إلا أن أي اتفاق ينبغي أن يقره مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون وحيث لا تزال هناك معارضة قوية لحزمة تحفيز أكبر.

ونزل الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 0.7045 دولار أمريكي مسجلا أقل مستوى في ثلاثة أسابيع عند 0.7038 دولار بفضل تنامي التوقعات بتبني البنك المركزي في البلاد إجراءات تيسير نقدي الشهر المقبل.

واحتفظ الجنيه الاسترليني بمكاسبه القليلة من الجلسة السابقة عند 1.2941 دولار.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، إلى حد كبير عند 93.848.