المركزي المصري: ارتفاع النقد المصدر بنهاية يوليو الماضي ليبلغ 676 مليار جنيه مقابل 650 ملياراً بنهاية يونيو

طباعة

أظهرت بيانات حديثة للبنك المركزي المصري، ارتفاع النقد المصدر في مصر بنهاية يوليو الماضي ليبلغ 676.6 مليار جنيه، مقابل 650.432 مليار جنيه بنهاية شهر يونيو السابق له، وبزيادة شهرية قيمتها 26.19 مليار جنيه تمثل نسبة 4%.

هذا وأظهرت أيضا بيانات المركزي المصري ارتفاع حيازات الأجانب في أذون الخزانة للشهر الثالث على التوالي بنهاية أغسطس الماضي لتسجل 13.3 مليار دولار، مقارنة بـ 10.8 مليار دولار في يوليو السابق عليه، وكان صافي تدفقات محافظ الاستثمار الأجنبية في أذون الخزانة قد ارتفع في يونيو للمرة الأولى منذ فبراير الماضي، واستمر الاتجاه التصاعدي في يوليو، ليعكس تحسن ثقة المستثمرين الأجانب، بعد الموجة البيعية التي صاحبت بداية ذروة جائحة كورونا في النصف الأول من العام الجاري.