الدولار ينخفض لأقل مستوى في شهر بفعل آمال التحفيز الأميركي

طباعة

تراجع الدولار إلى أقل مستوى في شهر الأربعاء بعدما عزز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الآمال في إقرار حزمة تحفيز مالي كبيرة مما أثار موجة من التفاؤل في السوق التي شهدت إقبال المتداولين على المراهنة على العملات الأعلى مخاطرة.

والمفاوضات مستمرة بين المشرعين الأمريكيين في واشنطن على نحو متقطع منذ أغسطس حيث يسعى الديمقراطيون لحزمة أكبر للمساعدة في مواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.

وعزز ترامب آمال تحقيق انفراجة أمس الثلاثاء بعدما قال إنه سيقبل مساعدات أكبر على الرغم من معارضة حزبه الجمهوري. وأثارت تصريحاته الإقبال على بعض المخاطرة في تحركات أسواق العملة.

وانخفض الدولار 0.3 بالمئة مقابل سلة عملات إلى 92.801.

وقفز الجنيه الإسترليني أكثر من 0.8% مقابل الدولار الأمريكي  بعد أن أشار الاتحاد الأوروبي إلى أن صفقة تجارية مع المملكة المتحدة لا تزال ممكنة.

وارتفع الدولار النيوزيلندي ونظيره الأسترالي الأعلى مخاطرة، وسجل الدولار النيوزيلاندي زيادة 0.6 بالمئة فيما ارتفع الأسترالي 0.5 بالمئة.

وزادت الكرونة النرويجية لأعلى مستوى خلال أسبوع عند 9.196 مقابل الدولار الأمريكي. وارتفع الدولار الكندي بأعلى وتيرة في أكثر من ستة أسابيع ليلامس 1.3081 مقابل الدولار.

وصعد اليورو إلى أعلى مستوى في شهر مقابل الدولار في المعاملات المبكرة وزاد 0.3 بالمئة إلى 1.18555 دولار بحلول الساعة 0723 بتوقيت جرينتش.

كما ارتفع اليوان الصيني في المعاملات المحلية والخارجية لعوامل أهمها توجيهات أكثر قوة من البنك المركزي وبيانات جديدة تشير إلى تعاف أكثر استدامة لثاني أكبر اقتصاد عالمي.

وسجل اليوان في المعاملات الخارجية أعلى مستوى خلال عامين مقابل الدولار الأمريكي قرب نهاية الجلسة الآسيوية وبلغ 6.6278 مقابل الدولار قبل أن ينخفض قليلا. وارتفع 0.4 بالمئة إلى 6.6374 مقابل الدولار.