مستشار ترامب: الصين تهديد القرن

طباعة

اتهم مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين اليوم الأربعاء بمحاولة سرقة أبحاث لقاح كوفيد-19 من الغرب، واصفا إياها بأنها منافس خبيث يسعى إلى احتكار كل صناعة مهمة في القرن الحادي والعشرين.

ويعتبر ترامب الصين المنافس الرئيسي للولايات المتحدة، واتهم الحزب الشيوعي الصيني بالاستفادة من التجارة وعدم قول الحقيقة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي يسميه "طاعون الصين".

وفي انتقاد للصين استمر 20 دقيقة، أبلغ روبرت أوبراين كبار المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين البريطانيين والأمريكيين أن الصين كانت قوة غاشمة تقوم بقمع شعبها وتسعى لإخضاع الجيران والقوى الغربية.

 وقال أوبراين لمنتدى أتلانتيك فيوتشر عبر رابط فيديو إلى حاملة الطائرات البريطانية الملكة إليزابيث "يسعى الحزب الشيوعي الصيني للهيمنة في جميع المجالات والقطاعات ... ويخطط لاحتكار كل صناعة مهمة في القرن الحادي والعشرين".

وأضاف "في الآونة الأخيرة، استخدمت جمهورية الصين الشعبية التجسس عبر الإنترنت لاستهداف الشركات التي تطور لقاحات وعلاجات كوفيد في أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بينما كانت تروج لضرورة التعاون الدولي".

وتقول الصين في عهد الرئيس شي جين بينغ إن الغرب، وواشنطن على وجه الخصوص،  تسيطر عليه حالة من هستيريا العداء للصين ويهيمن عليه الفكر الاستعماري ويتملكه الغضب من أن الصين أصبحت الآن مرة أخرى واحدة من أكبر اقتصادين في العالم.