في مناظرتهما الأخيرة.. ترامب وبايدن يشتبكان بشأن جائحة كورونا وعلاقات الأعمال

طباعة

جدد المرشح الديمقراطي جو بايدن انتقاداته لطريقة تعامل الرئيس دونالد ترامب مع جائحة فيروس كورونا في المناظرة الأخيرة بينهما يوم الخميس قبل الانتخابات الأمريكية في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، بينما وجه ترامب اتهامات مرسلة لبايدن وأسرته.

وتبنى الجمهوري ترامب نبرة أكثر تحفظا مما كان عليه في  المناظرة الأولى في سبتمبر أيلول، والتي سرعان ما خرجت عن مسارها بسبب المقاطعات المستمرة والإهانات الشخصية من كلا الرجلين.

ومثلت المواجهة التي بثتها القنوات التلفزيونية في ناشفيل بولاية تنيسي واحدة من آخر الفرص المتبقية للجمهوري ترامب لإعادة تشكيل حملة تهيمن عليها جائحة أودت بحياة أكثر من 221 ألفا في الولايات المتحدة. وتظهر استطلاعات الرأي أن ترامب يتخلف عن بايدن، على الرغم من احتدام المنافسة في بعض الولايات الحاسمة.

وقال بايدن "أي شخص مسؤول عن هذا العدد الكبير من الوفيات يجب ألا يظل رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية".

ودافع ترامب عن أسلوب مواجهته لتفشي الوباء وادعى أن أسوأ مراحل الجائحة قد ولت.

وقال ترامب، الذي قلل من شأن الفيروس منذ شهور، "نقترب بشدة (من نهاية الجائحة) ..ستزول".

وأبلغ العديد من الولايات الأمريكية، ومنها أوهايو التي لم يحسم الناخبون فيها أمرهم بشأن التصويت، عن زيادة يومية قياسية في إصابات كورونا أمس الخميس ، وهو دليل على تسارع تفشي الوباء من جديد.

وبعد أن تركزت المناظرة في بدايتها على الجائحة، تحولت إلى اشتباك بشأن ما إذا كان أي من المرشحين لديه علاقات خارجية غير مناسبة.

وكرر ترامب اتهاماته بأن بايدن وابنه هانتر انخرطا في ممارسات غير أخلاقية في الصين وأوكرانيا. ولم يجر التحقق من أي دليل يدعم هذه الادعاءات التي وصفها بايدن بأنها كاذبة وتفتقر للمصداقية.

وقال مصدر مطلع إن اللجنة التي تشرف على المناظرة أزالت حواجز زجاجية تفصل بين المرشحين يوم الخميس بعد أن قدم ترامب دليلا على أن نتائج اختباره لكوفيد-19 سلبية.

كما قامت اللجنة بكتم صوت مكبرات الصوت لكلا المرشحين للسماح لهما بالحديث لدقيقتين عن كل موضوع جديد قبل إعادة تشغيلها، وذلك في محاولة لتجنب فوضى المناظرة الأولى.

وفحصت اللجنة درجات حرارة الحاضرين البالغ عددهم 200 شخص تقريبا قبل دخول المكان وطلبت من الجميع وضع الكمامة طوال الوقت.

وفيما يلي أهم التصريحات التي وردت في المناظرة:

ترامب: بايدن حصل على 3.5 مليار دولار من روسيا

نيويورك أصبحت مدينة أشباح وبات الناس يهجرونها بسبب إغلاق الاقتصاد

لم نكن نستطيع تحمل خسائر إغلاق الاقتصاد بسبب كورونا

لقاح كورونا سيتم الإعلان عنه خلال أسابيع

سيكون لدينا نحو 100 مليون جرعة من لقاح كورونا بالقريب العاجل

99% من المصابين بكورونا قد تعافوا، ومعدل الوفيات لدينا من بين الأقل عالميا

بايدن حصل على 3.5 مليار دولار من روسيا

تم إغلاق حسابي المصرفي في الصين في 2015 قبل خوض سباق الرئاسة والحسبا تم فتحه في 2013

سأنشر سجلاتي الضريبية بمجرد أن تكون جاهزة وقد قمت بدفع ملايين الدولارات كضرائب دخل بشكل مسبق

لم يقدم أحد للمجتمع الأميركي ذوي الأصول الإفريقية ما قدمته إدارتي باستثناء الرئيس أبراهام لينكولن

الأميركيون السود يضطرون لتعليم أطفالهم كيفية التصرف حين توقفهم الشرطة بينما لا يضطر البيض لذلك

أود رفع الحد الأدنى للأجور ولكن ليس بشكل يمكن أن يضر بذوي المشاريع الصغيرة

نحن مستعدون للقيام بما يلزم لتمرير حزمة التحفيز الاقتصادية

أسواق الأسهم ستزدهر إن تم إعادة انتخابي، وستنهار لو فاز بايدن

رئيسة مجلس النواب بيلوسي لا تريد تمرير حزمة التحفيز في الكونغرس لأنها تعتقد أن ذلك سيساعدها في الانتخابات

=======================
بايدن: لم أخد بنسا واحدا على الإطلاق من دول أجنبية ودفعت كل العوائد الضريبية بعكس ترامب

اجراءات فتح الاقتصاد تسببت في خسائر فادحة بالأوراح

سأضع حدا لفيروس كورونا ولن أقوم بإغلاق اقتصاد بلادنا

إدارة ترامب هونت من خطورة كورونا في بادئ الأزمة.

لابد من وجود معايير واضحة لاعادة فتح الاقتصاد في مواجهة كورونا

لم أخد بنسا واحدا على الإطلاق من دول أجنبية ودفعت كل العوائد الضريبية بعكس ترامب

ترامب يردد منذ 4 سنوات أنه سينشر إقراراته الضريبية وعليه أن يتوقف من المراوغة ويكشف عنها فورا

لابد من سياسة جديدة في التعامل مع الصين، والعجز التجاري مع الصين زاد في عهد إدارة ترامب

سياسات ترامب للهجرة تسببت في تشتيت العائلات

 إدارة ترامب تسببت في فصل الأطفال عن أهلهم، إنه عمل إجرامي

سياسات ترامب للهجرة تسببت في تشتيت العائلات

هناك أطفال تم فصلهم عن أهلهم، بسبب قرارات ترامب حول الهجرة ليس هناك مكان يذهبون إليه، إنه عمل إجرامي

ترمب قال إنه سيتخلص من المكسيكيين وحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة