الأسهم الأوروبية تنتعش والبنوك في مقدمة الرابحين

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية الجمعة 23 أكتوبر، مدعومة نتائج أعمال إيجابية من Barclaysوارتفاع سهم Airbus، لكن استمرار المخاوف من التأثير الاقتصادي لتسارع وتيرة الإصابات بكوفيد-19 جعلت الأسواق تسجل أكبر خسارة أسبوعية لها في شهر.

وكسر المؤشر Stoxx600 سلسلة أربعة أيام من الخسائر، ليصعد 0.6%، في حين كان الأداء الأفضل من بين مؤشرات البورصات الأوروبية للمؤشر FT البريطاني بعد أن قفز سهم Barclays بنحو 7% بدعم نتائج أعمال قوية.

ورفع ذلك مؤشر البنوك ووضعه على مسار تحقيق أفضل أداء شهري في أكثر من عام.

كما صعدت قطاعات أخرى تعتبر أكثر حساسية اقتصادية مثل صناعة السيارات والنفط والغاز.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات اليوم أن النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو تراجع هذا الشهر، في حين نما قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا بوتيرة أسرع في أكتوبر تشرين الثاني.

لكن نشاط قطاع الخدمات الألماني انكمش، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي يعمل بوتيرتين مختلفتين.