وول ستريت تهوى بفعل قفزة في حالات الإصابة بالفيروس وانحسار آمال التحفيز

طباعة

تسارعت وتيرة هبوط الأسهم الأميركية في تعاملات بعد الظهر الاثنين 26 أكتوبر ويتجه المؤشر Dow Jones الصناعي لتسجيل أسوأ يوم له في أكثر من سبعة أسابيع، إذ أثارت قفزة في حالات الإصابة بفيروس كورونا ومأزق سياسي بشأن مشروع قانون لتحفيز مالي شكوكا بشأن مصير تعافي الاقتصاد.

وجاءت أسهم الشركات المرتبطة بالسفر وشركات الطاقة والشركات الصناعية والبنوك بين أكبر الخاسرين.

وهوى المؤشر Dow Jones حوالي 3% بينما تراجع المؤشران S&P500  وNasdaq المجمع أكثر من 2%.