الذهب يستقر مع تجاذب السوق بين مخاوف الفيروس وصعود الدولار

طباعة

استقرت أسعار الذهب الاثنين 26 أكتوبر مع تجاذب السوق بين قلق المستثمرين إزاء زيادة حادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 وسباق انتخابات الرئاسة الاميركية وبين صعود الدولار.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1902.60 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول، بعد أن كان تراجع عن مستوى 1900 دولار في التعاملات المبكرة.

واستقرت أيضا العقود الآجلة الأميركية للذهب لتسجل عند التسوية 1905.70 دولار للأونصة.

وتؤثر قفزة في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا سلبا على معنويات المستثمرين للمخاطرة مع وصول حالات الإصابة في الولايات المتحدة إلى مستويات قياسية.

 وفي أوروبا، فرضت إيطاليا وإسبانيا قيودا جديدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.2% إلى 24.28 دولار للأونصة بينما انخفض البلاديوم 1.6 % إلى 2355.10 دولار للأونصة وهبط البلاتين 3.2% إلى 872.47 دولار للأونصة.