نيكي الياباني يغلق دون تغيير يذكر مع موازنة أرباح إيجابية للشركات المخاوف بشأن كورونا

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية مستقرة تقريبا الثلاثاء، إذ ساهمت أرباح قوية من كانون لصناعة الكاميرات وآلات النسخ في تعويض ضعف في أسهم السفر والعقارات عقب تراجع وول ستريت عند الإغلاق.

وبعد أن انخفض 1.1 بالمئة في التعاملات المبكرة، استقر نيكي تقريبا عند 23485.80 نقطة بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.09 بالمئة إلى 1617.53.

وتلقت السوق الدعم من تقارير إيجابية للأرباح، مع قفزة لسهم كانون بأكثر من ثمانية بالمئة بعد أن رفعت الشركة توقعاتها للأرباح السنوية وعدلت شركة تشغيل موقع الخدمات القانونية بنجو4.كوم مسارها ليرتفع السهم 7.5 بالمئة بفضل نتائج فصلية إيجابية.

لكن المعنويات بصفة عامة كانت ضعيفة مع تنامي المخاوف بشأن موجة ثانية للإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا مما ضغط على وول ستريت أمس.

وانخفض مؤشر قطاع الطيران بأكبر قدر لينزل 3.7 بالمئة إذ ركز المستثمرون على نوعية الدعم الذي ستتلقاه شركات الطيران لتتخطى جائحة كوفيد-19.

وخسر سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 4.27 بالمئة إذ ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية أنه من المرجح أن تتكبد الشركة صافي خسارة بنحو 230 مليار ين (2.20 مليار دولار) للسنة المالية المنتهية في مارس آذار 2021. كما ذكر تقرير أن الشركة تطلب تمويلا بقيمة 300 مليار ين.

وأغلق سهم الشركة النظيرة الأصغر ستار فلاير منخفضا 0.9 بالمئة، بعد أن خسر ما يقرب من سبعة بالمئة بعد تقرير ذكر أن الشركة ربما تبيع أسهما جديدة للحصول على تمويل.

كما عانت شركات تشغيل السكك الحديدية، وانخفض سهم غرب اليابان للسكك الحديدية ووسط اليابان للسكك الحديدية بنحو ثلاثة بالمئة لكل منهما.

وتراجعت أسهم شركتي العقارات ميتسوبيشي فودوسان وسوميتومو ريالتي 2.4 بالمئة و1.75 بالمئة على الترتيب.