النفط يهبط أكثر من 4% مع تأجيج زيادة المخزونات الأميركية مخاوف فائض الإمدادات

طباعة

تراجعت أسعار النفط الأربعاء، لتتخلى عن المكاسب التي حققتها في اليوم السابق إذ أججت زيادة مخزونات الخام الأمريكية وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا والولايات المتحدة مخاوف بشأن تخمة المعروض وضعف الطلب على الوقود.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 1.60 دولار إلى 39.60 دولار للبرميل بعدما صعدت بنحو اثنين بالمئة أمس.

وانخفض الخام الأمريكي 1.84 دولار أو 4.6 بالمئة إلى 37.73 دولار للبرميل بعد ارتفاعها 2.6 بالمئة أمس الثلاثاء.

وكشفت بيانات معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام والبنزين الأمريكية ارتفعت الأسبوع الماضي حيث سجلت مخزونات الخام زيادة بمقدار 4.6 مليون برميل لتصل إلى نحو 495.2 مليون برميل وهو ما يفوق بكثير توقعات محللين في استطلاع أجرته رويترز بزيادتها 1.2 مليون برميل. وقال هاري تشيلينجويريان المحلل في بي.إن.بي باريبا "في ظل الزيادة الكبيرة لأرقام معهد البترول الأمريكي في جميع القطاعات.

ليس مفاجئا أن تتحرك أسعار النفط نزولا هذا الصباح في انتظار بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الرسمية مساء اليوم".

وتتأهب شركات الطاقة والموانئ على ساحل الولايات المتحدة علي خليج المكسيك اليوم للإعصار زيتا الذي دخل الخليج.

وسجلت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبلدان أخرى زيادات قياسية في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأيام الماضية وفرضت الحكومات الأوروبية قيودا جديدة في محاولة للحد من التفشي السريع للمرض.

ويزيد من الضغط على أسواق النفط توقعات بأن ينمو إنتاج ليبيا النفطي إلى مليون برميل يوميا في الأسابيع المقبل.