خسائر حادة تعصف بأسهم أوروبا، وتراجع يصل إلى 5% في ألمانيا بفعل الإغلاق

طباعة

عانت الأسهم الألمانية من أسوأ أداء يومي لها منذ أوائل يونيو حزيران الأربعاء 28 أكتوبر بعد أن وافقت الحكومة على إغلاق عام للتصدي لتنامي حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، ليقتفي سائر الأسواق الأوروبية أثرها بفعل المخاوف من مزيد من القيود في أنحاء القارة.

هوى المؤشر داكس الألماني ما يصل إلى 5% ثم قلص خسائره ليغلق منخفضا 4.2% عند أدنى مستوياته في خمسة أشهر.

مازالت تفاصيل الإجراءات الألمانية قيد التفاوض، وتقول مصادر إن الحكومة قررت إغلاق الحانات والمطاعم من الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 3% في أشد خسائره اليومية خلال خمسة أسابيع. وهبط المؤشر الفرنسي الرئيسي 3.4% قبيل كلمة تلفزيونية للرئيس إيمانويل ماكرون في الساعة 1900 بتوقيت غرينتش من المتوقع أن يصدر فيها أوامر بلزوم المنازل.