النفط يهوى بأكثر من 5% مع تنامي الجائحة وارتفاع المخزونات الأميركية

طباعة

تراجعت أسعار النفط أكثر من 5%، ليهبط برنت إلى أدنى مستوياته في أربعة أشهر اليوم الأربعاء في ظل تجدد الإغلاقات بسبب تنامي الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا وتوقعات لتفاقم اضطراب الطلب.

تأثرت السوق أيضا بارتفاع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي وسط زيادة قوية في الإنتاج، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وبحلول الساعة 1710 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 2.33 دولار بما يعادل 5.7% إلى 38.87 دولار للبرميل، في حين نزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 2.45 دولار أو 6.2% ليسجل 37.12 دولار.

يتجه برنت بهذا صوب أدنى إغلاق له وأكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ 12 يونيو حزيران بينما يبدو غرب تكساس بصدد أقل سعر تسوية منذ الثاني من أكتوبر تشرين الأول وأكبر خسارة مئوية يومية منذ الثامن من سبتمبر أيلول.

تتوازي تراجعات سعر الخام مع انخفاضات في سائر أسواق الأصول عالية المخاطر، إذ هبطت جميع مؤشرات الأسهم الأميركية، ليفقد ستاندرد أند بورز 500 3%.

وارتفع الدولار الأميركي الذي يُعتبر ملاذا آمنا 0.5% توقعا لإغلاق شامل في ألمانيا وفرنسا من أجل مكافحة الجائحة.

ترفع قوة الدولار تكلفة النفط لحملة العملات الأخرى، وهو ما قال المتعاملون إنه يضغط على أسعار الخام.