الدولار يستقر واليورو قرب أدنى مستوى في 4 أسابيع بعد إعلان المركزي الأوروبي

طباعة

أوقف الدولار ارتفاعه اليوم الجمعة، بينما قبع اليورو قرب أدنى مستوى في أربعة أسابيع مقابل العملة الأميركية بعد أن ألمح البنك المركزي الأوروبي إلى المزيد من التيسير النقدي بحلول نهاية العام.

وأثناء الليل، ساهم انخفاض اليورو بالإضافة إلى بيانات أميركية في دفع الدولار قرب أعلى مستوى في أربعة أسابيع مقابل سلة من العملات.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة مستقرة لكنه تعهد باحتواء التداعيات المتزايدة للموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا، قائلا إنه سيحدد استجابته على نحو أدق بحلول اجتماعه في ديسمبر كانون الأول مثلما تتوقع السوق بوجه عام.

وارتفع اليورو قليلا إلى 1.1679 دولار في آسيا بعد أن بلغ أدنى مستوى في أربعة أسابيع عند 1.1650 دولار في التعاملات الأميركية أثناء الليل.

ومقابل الين، تراجعت العملة الأوروبية المشتركة قليلا إلى 121.79 ين.

وأظهرت بيانات أمس الخميس أن الاقتصاد الأميركي نما بوتيرة قياسية في الربع الثالث واتجاها يتحسن في طلبات إعانة البطالة الأميركية، بينما ما زالت التأثيرات السلبية الناتجة عن ركود فيروس كورونا مستمرة.

واستقر مؤشر الدولار لكنه قرب أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي بلغه أمس الخميس عند 93.916، وبصدد تسجيل أكبر مكاسب أسبوعية منذ سبتمبر أيلول.

لكن الضبابية المحيطة بالانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة يوم الثلاثاء ومخاوف فيروس كورونا مستمرة في السوق.

وانخفض الدولار مقابل الين الياباني إلى 104.30 ين بعد أن ارتفع أثناء الليل من أدنى مستوى في خمسة أسابيع إذا استفاد من انتعاش عائدات الخزانة الأمريكية وعمليات شراء واسعة للدولار.

وجرى تداول الجنيه الاسترليني عند 1.2906 دولار، وتضررت العملة من غياب الأنباء المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذ يبقى شهران فقط أمام لندن والاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق تجاري لما بعد الانفصال.

واستقر الدولار الأسترالي في أحدث تعاملات عند 0.7032 دولار، ما يزيد قليلا عن أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 0.7002 دولار والذي سجله أثناء الليل.

في غضون ذلك، استقر الدولار النيوزيلندي وسجل في أحدث تداولات 0.6619 للدولار.