مسح لـ "رويترز": إنتاج نفط أوبك يواصل الارتفاع بفعل ليبيا والعراق

طباعة

ارتفع إنتاج نفط أوبك للشهر الرابع في أكتوبر تشرين الأول، وفقا لنتائج مسح أجرته رويترز، وذلك بفعل إعادة تشغيل مزيد من المنشآت الليبية وزيادة الصادرات العراقية، مما أبطل أثر الالتزام الكامل من سائر الأعضاء باتفاق خفض المعروض الذي تقوده المنظمة.

وبحسب المسح، ضخت منظمة البلدان المصدرة للنفط 24.59 مليون برميل يوميا في المتوسط على مدار أكتوبر تشرين الأول، بزيادة 210 آلاف برميل يوميا عن سبتمبر أيلول وفي تعزيز جديد من أدنى مستوى في ثلاثة عقود المسجل في يونيو حزيران.

وكانت أوبك+ أجرت خفضا غير مسبوق بلغ 9.7 ملايين برميل يوميا بما يعادل 10% من الإنتاج العالمي بدءاً من مايو أيار في ظل الجائحة التي عصفت بالطلب.

ومنذ أغسطس آب، تضخ المجموعة كميات أكبر بعد أن قلصت مقدار الخفض إلى 7.7 ملايين برميل يوميا، تبلغ حصة أوبك منها 4.868 مليون برميل يوميا.

ومن المقرر الشروع في زيادة أخرى قدرها مليونا برميل يوميا في يناير كانون الثاني، وإن كانت السعودية وروسيا تحبذان استمرار التخفيضات عند مستوياتها الحالية، حسبما تقوله مصادر في أوبك.

وفي أكتوبر تشرين الأول، بلغت نسبة التزام دول أوبك المقيدة باتفاق الخفض 101 بالمئة من التقليص المتعهد به، وفقا للمسح، أي دون تغيير عن سبتمبر أيلول.