قطر تتوقع عجزا للنصف الأول من 2020 عند 1.5 مليار ريال

طباعة

قال أمير قطر إن المؤشرات الأولية للعجز في قطر في النصف الأول تضع الرقم عند 1.5 مليار ريال قطري، أي ما يعادل 412 مليون دولار، وهو أفضل بكثير من التوقعات.

ويتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد القطري 4.5% هذا العام في ظل انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا. ووفقا لصندوق النقد سيكون هذا أقل انكماش بين بلدان الخليج المنتجة للنفط.

وقال أمير قطر في كلمة إلى مجلس الشورى بالبلاد إن النتائج الأولية تظهر أن عجز الميزانية في النصف الأول 1.5 مليار ريال على الرغم من أن التوقعات كانت أعلى من ذلك بكثير.

وأضاف "وجهنا بأن تبنى الموازنة العامة للدولة على أساس تسعير البرميل 40 دولارا وهو أقل من السعر المتوقع".

وقالت قطر في ديسمبر كانون الأول الماضي إنها تتوقع تحقيق فائض بقيمة 500 مليون ريال هذا العام لكن هذا كان قبل جائحة كورونا وما أعقبها من صدمة تراجع أسعار النفط.

وأعدت قطر ميزانية 2020 وفقا لسعر مفترض للنفط عند 55 دولارا للبرميل.

وذكر صندوق النقد الدولي أن قطر ستكون البلد الوحيد في الخليج الذي يحقق فائض ميزانية هذا العام بنحو ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي وفقا للتقديرات.