النفط يهبط في ظل الإغلاقات الأوروبية وضبابية الانتخابات الأميركية

طباعة

تراجعت أسعار النفط نحو 1% الخميس 5 نوفمبر، متأثرة بزيادة مطردة في إصابات فيروس كورونا وعدم حسم نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية حتى الآن.

وهبط خام برنت 30 سنتا بما يعادل 0.7% ليتحدد سعر التسوية عند 40.93 دولار للبرميل. ونزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.9% ليغلق على 38.79 دولار.

كان كلا العقدين قفز نحو 4% أمس الأربعاء.

خفضت المفوضية الأوروبية توقعاتها الاقتصادية، قائلة إن العودة إلى مستويات ما قبل الفيروس لن تكون قبل 2023.

سجلت إيطاليا اليوم أعلى عدد إصابات لها في يوم واحد، في حين تجاوزت الولايات المتحدة المئة ألف إصابة في يوم واحد الأسبوع الماضي، وهو مستوى قياسي مرتفع.

وزاد بنك إنجلترا المركزي حجم مشتريات السندات بينما يتأهب لمواجهة التداعيات الاقتصادية لإغلاق شامل جديد لمكافحة فيروس كورونا ومخاطر الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال البنك إن اقتصاد بريطانيا سينكمش 11% على مدى 2020 بأكمله، وهو معدل غير مسبوق.