الذهب يرتفع مع ضعف الدولار وتصاعد الإصابات بالفيروس

طباعة

ارتفع الذهب الأربعاء 11 نوفمبر بفضل ضعف الدولار مع دراسة المستثمرين التحديات اللوجيستية المحيطة بإنتاج ضخم للقاح محتمل لكوفيد-19 في ظل تزايد الإصابات الجديدة بالفيروس، مما يعزز الرهان على دعم اقتصادي أكبر.

وارتفع الذهب في السوق الفورية 0.1% إلى 1878.54 دولار للأونصة بحلول الساعة 07:21 بتوقيت غرينتش. ولم يطرأ تغير يذكر على سعر المعدن في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة عند 1876.40 دولار.

ونزل مؤشر الدولار 0.1% ما يجعل الذهب أكثر جاذبية لحائزي العملات الأخرى.

وقال صناع سياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي أمس الثلاثاء إن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا يهدد بإبطاء النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة مرة أخرى في الأشهر المقبلة، وإن ثمة حاجة لمزيد من المساعدات الحكومية المركزة.

ونزل الذهب 4.6% في التعاملات الفورية يوم الاثنين، وهي أكبر خسارة يومية منذ 11 أغسطس آب، وذلك بعد أن أعلنت شركة صناعة الأدوية فايزر أن لقاحها لكوفيد-19 فعال بنسبة تفوق 90 بالمئة حسب نتائج تجارب أولية، ما دعم الإقبال على المخاطرة.

لكن هذة الانفراجة سلطت الضوء علي تحديات لوجيستية لتوزيع مئات الملايين من الجرعات حين تصبح متاحة.
ومن المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.3% إلى 24.29 دولار للأونصة، وصعد البلاتين 0.3% إلى 885.45 دولار، وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 2463.64 دولار.