مكاسب أسبوعية لأسواق الخليج الرئيسية بفضل آمال اللقاح

طباعة

أغلقت أسواق السعودية ودبي منخفضة في آخر جلسات الأسبوع الماضي، لكن الأسواق الخليجية الرئيسية حققت مكاسب أسبوعية بفضل التطورات الإيجابية على صعيد لقاح لكوفيد-19 والتي أثارت الآمال في تعاف أسرع من المتوقع للاقتصاد العالمي.

شهدت الأسواق العالمية مكاسب قوية بعد أن قالت فايزر يوم الاثنين إن لقاحها التجريبي فعال بأكثر من 90% في الوقاية من كوفيد-19.

وختم المؤشر القياسي السعودي جلسة اليوم منخفضا 0.2 بالمئة، في خسائر قادها عملاق النفط أرامكو، بهبوطه 0.7 بالمئة. وصعد المؤشر 4.3 بالمئة على مدار الأسبوع.

ونزل مؤشر دبي الرئيسي 0.9 بالمئة، في أول خسارة له خلال سبع جلسات. وبلغت مكاسبه الأسبوعية 4.7 بالمئة.

وفقد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.5 بالمئة، في حين هبط سهم إعمار العقارية، أكبر مطور مدرج في دبي، 1.4 بالمئة بعد الإعلان أمس الأربعاء عن انخفاض أرباح التسعة أشهر الأولى من العام لما يقارب النصف.

وخسرت طيران الإمارات 3.4 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من السنة، لتتكبد شركتها القابضة المملوكة لحكومة دبي خسارة للنصف الأول هي الأولى لها في أكثر من 30 عاما.

يعاني اقتصاد دبي، مركز تجارة الذهب والوجهة السياحية الكبيرة، معاناة شديدة من أزمة فيروس كورونا بسبب القيود المفروضة على السفر في أنحاء العالم وتقليص المستهلكين الإنفاق على المنتجات الفاخرة.

وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.5 بالمئة، تقوده مكاسب أسهم بنك أبوظبي الأول وبنك أبوظبي التجاري التي صعدت 1.3 بالمئة و0.8بالمئة على الترتيب.

وحقق مؤشر أبوظبي مكاسب أسبوعية بلغت نحو ثلاثة بالمئة.

وخارج الخليج، أغلق المؤشر المصري القيادي مرتفعا 0.2 بالمئة، بمكاسب أسبوعية 3.7 بالمئة.
    
السعودية    تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8434 نقطة
أبوظبي      ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 4856 نقطة
دبي         تراجع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 2263 نقطة
قطر         ارتفع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 10213 نقطة
مصر         ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 11017 نقطة
البحرين     تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1449 نقطة
سلطنة عمان  ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 3628 نقطة
الكويت      تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 6104 نقاط